۝ منتديات الشيخ الأزهري لتفسير الأحلام والرؤى.. مرحباً بكم ۝
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير رؤيا الرجال والنساء والصبيان والصغار والعبيد والخدم والخنثى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سها



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/02/2012

مُساهمةموضوع: تفسير رؤيا الرجال والنساء والصبيان والصغار والعبيد والخدم والخنثى   الجمعة فبراير 24, 2012 8:13 pm

رؤيا الرجال
من رأى رجلاً معروفاً يصنع شيئاً أو يعطيه شيئاً فإنه هو بعينه أو سميه أو نظيره من الناس. وقيل من رأى رجلاً معروفاً فإنه خير وبركة، وإن كان له غائب قدم أو أتى خبره أو كتابه.
ومن رأى: شيخاً معروفاً، وقد جرى بينهما كلام زيادة في الخير والبركة لقوله عليه الصلاة والسلام: البركة في الأكابر. وقيل رؤيا الشيخ المعروف إذا خالط شيبه سواد يكون أبلغ، خصوصاً إذا كان جسيماً والشيخ المجهول هو جد الإنسان الذي يجده فكلما رأى فيه من حشمة ووقار وكلام يدل على خير ويكون موافقاً لغرض الرائي فهو أحسن وأخير وجميع ما يجده يحصل ويكون موافقاً للمقاصد جميعها، وإن لم يبق من سواده شيء فهو أضعف وأهون. وقيل من رأى شيخاً أشرف فهو تمكنه من الخير.
وبالمجمل فإن رؤيا الشيخ تؤول على أربعة أوجه: خير وبركة وقضاء حاجة وأمن.
ومن رأى: شاباً أو كهلاً حسن الوجه فإنه بشارة وحصول خير سواء كان معروفاً أو مجهولاً، وقيل إذا كان الشاب مجهولاً وهو ليس بحسن المنظر فهو عدو.
ومن رأى: جماعة مشايخ أو شباب فهم رحمة، خصوصاً إذا جرى منهم كلام البر.
ومن رأى: أن أحداً منهم أعطاه شيئاً فهو أجود، خصوصاً إذا كان صنف ذلك الشيء محبوباً.
وإن رأى أنه هو العاطي فإنه جيد أيضاً.
ومن رأى: أحداً منهم وهو ناقص، فإن كان شيخاً فالنقص في جده، وإن كان شاباً فالنقص في عدوه.
ومن رأى: أنه شيخ كهل وليس هو كذلك فإنه صالح في دينه ووقار وزيادة في شرفه، وإن كان شيخاً ورأى أنه صبي فإنه يصبو ويجهل فلا خير فيه، وكذلك المرأة.
ومن رأى: أحداً من النسوة صارت كذلك فإنها دنيا تقبل عليه، وإن كان مريضاً أفاق.
ومن رأى: أنه صار غضاً طرياً جميلاً فربما يموت سريعاً.
ومن رأى: أنه صار طويلاً عريضاً فهو زيادة في العمر وأبهة لقوله تعالى " وزاده بسطة في العلم والجسم ".
ومن رأى: أنه صغر أو قصر فإنه يبيع داره أو دابته، وإن كان ذا وظيفة عزل وقيل قهر وإفلاس، وربما يخاف عليه من الموت وسيأتي في باب النوادر بيان ذلك.
ومن رأى: فيه نقصاناً فإنه ضعف ونقص في دينه ودنياه.
ومن رأى: أن له فرجاً كفرج المرأة فإنه ذل وخضوع وحقارة، وإن كان في خصام يصالح خصمه.
وإن رأت المرأة أن لها ذكراً مثل الرجل ولحية كلحيته، فإن كان لها ولد ساد على قومه، وإن كانت حاملة أتت بغلام، وإن لم تكن حاملاً فإنها لا تلد ولداً أبداً، وربما تنصرف الرؤيا إلى ملكها أو زوجها أو أبيها أو أخيها وقيل حصول شرف لأحد محارمها.
وإن رأت إمرأة إنها صارت رجلاً وهي تجامع النساء أو تتزوج بامرأة فإنها تصيب خيراً وشرفاً وعزاً وذكراً عالياً.
ومن رأى: إمرأة بهذه الحالة فإنه يرى شيئاً يتعجب منه.
ومن رأى: أن له ذنباً أو قرناً أو حافراً مثل الدواب أو خرطوماً أو منقاراً فذلك صلاح كله وجيد.
ومن رأى: أن له ريشاً وجناحين فإن ذلك رياسة ويصيب خيراً.
ومن رأى: أنه صار طيراً يطير فيؤول على ثلاثة أوجه: سفر وحصول أمر بسرعة أو تعبد.
ومن رأى: أنه صار حيواناً مما لا يؤكل لحمه فإنه ذل ومصيبة، وإن كان ذا وظيفة عزل عنها وقيل يشتهر عند الناس بما يفضحه ويشينه.
ومن رأى: أنه صار معدناً من المعادن فإنه يستعمل شيئاً من الأشياء ويحصل له النفع. وقيل من رأى أنه صار ضفدعاً فإنه يشتغل بالعبادة. وقيل من رأى أنه صار حيواناً من الممسوخات فإنه يدل على غضب الله عليه، وقيل المسخ يؤول على عشرة أوجه: حقارة واستصغار وغضب وعقوبة وانتقام واستهزاء وارتكاب محرم وأمر فاحش ومذلة وهزل.
ومن رأى: أنه صار شيئاً من هؤلاء واحتوى عليه واصطيد أو استعمل، فإن كان له عدو يظفر عدوه به. وقيل من رأى أحداً معروفاً قد مسخ فجاء إليه فأخبره أو رأى حيواناً أخبره أنه فلان واستجار به فإنه يرى أمراً ويتعجب منه.
ومن رأى: أنه حدث من ذلك حادث أو ما ينكر في اليقظة فلا خير فيه.
ومن رأى: أنه تحول إلى ما فيه صلاح، فإن كان من أهله فإنه يقع في محنة في أول أمره ويحصل له الظفر والكفاية في آخر أمره.
ومن رأى: أنه تحول من صلاح إلى فساد فإنه غير محمود، وإن رأى بخلاف ذلك فإنه يدل على السعد في الإقبال في الدين والدنيا وبلوغ الآمال.

**************


رؤيا النساء
من رأى عجوزاً فهي دنيا قد أدبرت، خصوصاً إذا كان فيها نقص مشين وقبيح.
ومن رأى: أنه يزاول عجوز أو يعاطيها فإنه يكون طالب الدنيا ومحثاً عليها ويناله منها بقدر مؤاتاته والعجوز المجهولة أقوى من العجوز المعروفة، فإن كانت ذات هيئة حسنة وشيمة طاهرة على هيئة أهل التقى كانت دنيا حراماً أو مكروهاً في الدين، فإن كانت شعثاء مقشعرة قبيحة المنظر سيئة فلا دين ولا ديانة ولا زين.
ومن رأى: إمرأة حسنة وهو يكلمها أو يخالطها أو يضاحكها أو يلاعبها أو دخلت عليه في بيته فإنها سنة مخصبة وخير وسرور، وإن كان فقيراً يحصل له مال ورزق، وإن كان مسجوناً فرج الله عنه.
ومن رأى: إمرأة تأمر الناس وتنهاهم في الله فهو صالح في الدين، خصوصاً إن كان الأمر للرائي.
ومن رأى: نسوة ذات عدد نقلن إلى مكان فإنهن عمال يقدمون على أهل ذلك البلد.
ومن رأى: إمرأة تنازعه وحصل منها اشمئزاز ونفور بالغ فإنها زوال نعمة، وقيل إن كانت ذات منصب فإنها زواله وتفرق أمره وحكمه ثم يعود كما كان وتنتظم أحواله. وقيل من رأى إمرأة ما رآها قط وهي شعثاء لا بد يذهب منه شيء، فإن كانت حسنة يجد بعد ذلك. وقيل من رأى أنه قبل إمرأة ذهب منه شيء، وإن وطئها لا خير فيه.
ومن رأى: أن زوجته مع غيره ذهب ماله أو جاهه ولا يكون حسناً في دينه وقيل غنى ودنيا واسعة.
ومن رأى: أن زوجته أهدت إليه زوجاً غيرها أو إمرأة فهو يفارقها أو يخاصمها.
ومن رأى: أن زوجته تحمله فإنه حصول غنى وخير يأتيه. وقيل من رأى أنه يحمل إمرأة حسنة، فإن كان مريضاً أفاق، وإن كان محبوساً فرج الله عنه أو مهموماً فرج الله همه وغمه.
ومن رأى: إمرأة فاسقة أو زانية، فإن كان من أهل الصلاح والدين فهو خير وزيادة وبركة، وإن كان من أهل الفساد فإنه يكون قلة دين وارتكاب محارم وحصول شرور وضرر.
ومن رأى: أن زوجته تدعو رجلاً، فإن كانت حاملاً تأتي بغلام، وإن لم تكن حاملاً فهو حصول منفعة وخير.
ومن رأى: أن إمرأة عقيمة حملت فإنه دليل خير وصلاح في الدنيا والآخرة.
ومن رأى: أن زوجته عادت عجوزاً فلا خير فيه.
وإن رأى أن إمرأته زادت حسناً وجمالاً فهو زيادة في دينه ودنياه وحصول خير ومنفعة.
ومن رأى: أن زوجته صارت مرتكبة لأمر الفواحش أو مكروه فإنها تكون بضد ذلك.
ومن رأى: أن زوجته زاهدة عابدة فإنه خير ولا بأس به.
ومن رأى: أن جماعة من النسوة بمكان وهن ينظرن إليه أو واحدة منهن تدعوه إليها فهو بهتان عليه وهو منه بريء، وربما يحصل له غرضه فيما بعد ولا يتمكن منه عدوه.
ومن رأى: نسوة كثيرة يختصمن فإنه حدوث أمور عجيبة في الدنيا يحصل منها لبعض الناس تشويش، وإن رآهن ضد ذلك فتعبيره ضده. وقيل رؤيا المرأة من حيث الجملة جيد، خصوصاً إن كانت مقبلة عليه أو بشوشة طلقة الوجه، وقيل المرأة الجميلة مال لا بقاء له لأن الجمال يتغير.
وإن رأى كأن إمرأة شابة أقبلت عليه بوجهها أقبل أمره بعد الأدبار.
وإذا رأت المرأة شابة فهي عدوة لها على أية حالة رأتها عليها.
ورؤيا المرأة السمينة تؤول بخصب السنة والمهزولة بجدوبتها ولا خير في رؤيا العجوز إلا إذا كانت متزينة مكشوفة.

*****************

رؤيا الصبيان والشبان
من رأى صبياً حسناً بهي المنظر معتدل القد بشوشاً مطاوعاً فيدل على حصول السرور وبلوغ المقاصد ونيل بشارة بما يسر الخاطر، وإن كان قبيح المنظر دل على عدو وقيل غم وضيق صدر، خصوصاً إن كان شعثاً قبيح المنظر والملبس.
ومن رأى: صبياً شاباً وهو معروف ورأى فيه ما يسره فهو خير ونعمة.
وإن رأى فيه ما يشينه فضده، وإن كان مجهولاً ففيه وجهان: عدو أو بشارة، وقيل الشاب عدو الرجل، فإن كان أبيض فهو عدو مستور، وإن كان أدهم فهو عدو غني، وإن كان أشقر فهو عدو شيخ.
ومن رأى: أنه يتبع شاباً فإنه يظفر بعدو.
ومن رأى: كأنه صار شاباً فقد اختلف في تأويل رؤياه فقيل إنه يتجدد له سرور وقيل إنه يظهر في دينه أو دنياه نقص عظيم وقيل إنه يموت وقيل يظهر مع بعض الأصدقاء عداوة على الحرص والأمل، وقد تقدم ذكر بعض شيء من ذلك وما يناسبه في تعبير الحلية والخلقة.

**************

رؤيا الصغار
من رأى أنه قدم إليه صغير حسن الوجه فإنه يؤول على وجهين: ملك وبشارة إذا لم يحمله على الأذرع.
ومن رأى: أنه يحمل صغيراً فهو هم وحزن.
ومن رأى: أنه يحمل صغيراً في قماطه فإنه ينجو من هم وغم ما لم يختبط الصغير، وقيل إن كان خائفاً يكون آمناً.
ومن رأى: أنه محمول في قماط فيؤول على أربعة أوجه: ذهاب مال وسجن ومرض وذهاب عقل، وإن رأى ذلك فقير فإنه يعيش إلى أرذل العمر.
ومن رأى: صغيراً معروفاً يلهو فليس بمحمود، وإن كان يلهو ليتعلم ما يحصل له نتيجة فضد ذلك.
ومن رأى: صغيراً من أولاد الأكابر وأنه مسكه وتوجه به إلى منزله فإنه حصول مال ونعمة.
ومن رأى: أن صغيراً ضاع فإنه زوال هم وقيل تكدر خاطر.

*************

رؤيا صغار البنات
من رأى صغيرة حسنة فإنه حصول خير ومنفعة. وقيل من رأى أنه يحمل صغيرة فهو خير مما يحمل صغير.
وإن رأى مريضاً ذلك أفاق، وإن كان مهموماً فرج الله همه، وإن كان محبوساً أطلقه الله. وقيل رؤيا الصغيرة ما لم يكن فيها ما ينكر فهو خير على كل حال.

***************

رؤيا الطواشية
قال ابن سيرين: رؤيا الطواشية من أي جنس كان تدل على الخير والصلاح، وقيل الطواشية تعبر بالملائكة أو بالصلاح.
ومن رأى: أن طواشياً أخبر بأمر فربما يكون ذلك الأمر بعينه من خير أو شر.
ومن رأى: طواشياً دخل عليه وهو في هيئة حسنة فيؤول على وجهين: حصول رزق وأمن، وإن كان في هيئة قبيحة أو بيده ما ينكر فربما يكون دعوى إلى حاكم، وإن رآه يدعوه إلى أمر معين فتأويله على معنى ذلك الأمر.
ومن رأى: أن إنساناً معروفاً صار طواشياً فيؤول على ثلاثة أوجه: صلاح وعبادة وعلم وحكمة، وإن كان في حرب فحصول مذلة وغلبة.
ومن رأى: أنه صحب طواشياً فإنه يصحب أحداً من طلاب الآخرة.

****************

رؤيا العبيد
كل من كان في الرق فإنه عبد سواء كان أبيض أو اسود، فمن رأى أنه اعتق عبده فيدل على موت العبد أو حصول خير للمعتق.
ومن رأى: أن عبده بلغ فإنه يعتق.
ومن رأى: أن عبده لطمه فإنه يعتق أيضاً.
ومن رأى: أنه يكلم العبيد أو يخالطهم فيدل ذلك على زيادة ماله.
ومن رأى: أنه اشترى غلاماً أصاب خيراً وقيل هم وحزن والبيع أحسن من الشراء.
ومن رأى: أنه صار عبداً يباع فلا خير فيه وقيل فقر ومذلة، وإن كان في محاكمة فإن عدوه يظفر عليه.

******************

رؤيا الخدم وهم الجواري
من رأى جماعة من الجواري فهو خير ونعمة، خصوصاً إن كان هو مالكهن، وإن رآهن عرايا أو فيهن ما ينقصهن فليس بمحمود. وقيل رؤيا الجارية الحسنة سنة مخصبة.
ومن رأى: أنه اشترى جارية بيضاء فإن تجارته تربح ويلقى خيراً.
ومن رأى: أنه اشترى جارية صفراء فإنه تتعذر عليه حاجته وقيل يمرض.
ومن رأى: أنه اشترى جارية سوداء فإنه نجاة من هم وغم.
ومن رأى: أنه يبيع جارية من أي جنس كان فإنه فقر وحاجة أو يبيع داره أو آنية من أواني البيت.
ومن رأى: أن جارية صبيحة الوجه تأتيه فإنه يصيب خيراً، وإن كان له رزق عند السلطان أو من يقوم مقامه فإنه يأخذه، وإن كان له غائب فإنه يأتيه بخير، وإن كانت قبيحة المنظر أتاه ما يكره.
ومن رأى: جارية تطرح نفسها على الناس سفاحاً فإنها تكون فتنة تموج في ذلك المكان.
وأما العتق والبلوغ واللطمة فتأويلها في الجواري نظير ما تقدم في العبيد.
ورؤيا الجارية المجهولة المتزينة المسلمة تؤول بسماع خبر سار والجارية العبوسة خبر غير جيد والمهزولة إصابة هم وفقر والعريانة خسارة.

***************

رؤيا الخنثى
من رأى خنثى أو أنه صار بنفسه فإنه يؤول بخمسة أوجه: عدم الجماع والنسل وتأخير منزلته وضعف قوته وحنو وشفقة.
ومن رأى: خنثى على المرأة فإنه يتصور له ويكون بخلافه والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير رؤيا الرجال والنساء والصبيان والصغار والعبيد والخدم والخنثى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأزهري لتفسير الأحلام والرؤى ♥ :: برامج إسلامية :: تفسير الأحلام لابن شاهين-
انتقل الى: